زيادة إنتاج وحدة تعبئة الغاز في القنيطرة بحدود 800 أسطوانة يومياً    |    الحكومة السورية تمنع استيراد الماجي والأندومي وتوافق على استيراد أغذية الكلاب ال    |    الجعفري: لن يكون الإرهاب أداة لتحويل حلب إلى قندهار    |    السيسي لترامب: "اعتمدوا علينا"    |    حلب...أمّ المعارك وإعصار الشّمال القادم    |    تغيير قائد شرطة محافظة حلب    |    استشهاد إمرإة وإصابة آخريين بسقوط قذائف هاون على دمشق وأطرافها    |    عصابة نشل الجوالات في جسر الرئيس وشارع الثورة في قبضة الشرطة    |    التربية: مناهج جديدة لصفوف الأول والرابع والسابع و العاشر العام القادم    |    #هام #أميركا #روسيا #سوريا #ترامب #بوتين    |    أطفال في الشوارع ..أحياء في الفقر ويترصدهم الانحراف
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

حدّد سعر صرف الدّولار مقابل الّليرة السوريّة لهذا اليوم في السوق السوداء




حدّد سعر صرف الدّولار مقابل الّليرة السوريّة لهذا اليوم في السوق السوداء 
535 للشراء
538 للمبيع
على الصّعيد المحلي 
فقد أعلن وزير الكهرباء المهندس زهير خربوطلي ، عن تنفيذ خط التوتر 230 من حماة إلى حلب ، بعد أن قامت ورشات الوزارة بجهود كبيرة لتأهيله وصيانته على مدى الشّهرين الماضيين .
وأكّد أنّ الأعمال قد انتهت منذ أربعة أيام ، إلا أنّ العصابات الإرهابية ، قامت باستهدافه من جديد ، وتسعى الورشات حاليّاً لإصلاح الخط ، وإعادته إلى الخدمة مجدّداً .
كما و أوضح خربوطلي : أنّ الوزارة تعمل على مشروعين مهمّين ، فالأول هو تنفيذ خط توتّر ، يبلغ طوله 6 كيلو متر ، وتكلِفته حوالي 300 مليون ليرة سورية خلال 45 يوماً، والثاني هو الأهم ، حيث سيتم وصل خط من حماة إلى السلميّة، ومنها إلى حلب بطول يقارب 170 كيلو متراً بتكلفة 4 مليارات ليرة سورية، حيث سينفّذ على مرحلتين ، الأولى خلال مدّة ستّة أشهر ، والثّانية خلال عام من تاريخه .
حيث أشار خربوطلي : أنّ هذه المشاريع ستؤمّن حوالي 375 ميغا واط من الطّاقة الكهربائيّة ، ليصبح وضع محافظة حلب مشابِهاً لبقيّة المحافظات من حيث التّغذية الكهربائيّة ، وذلك بعد الأضرار التي لحِقت بمحطّة توليد حلب الحراريّة، التي كانت استطاعتها 1100 ميغا واط مع محطّة تحويل الضّاحية ، 
وفي صعيدٍ آخر ، فقد أعلنت المؤسّسة العامّة للتّجارة الخارجيّة، أنّ قيمة المبيعات بلغت ما يزيد عن 21.6 مليار ليرة سورية حتى نهاية شهر تشرين الأول ، و وصلت قيمة المشتريات إلى نحو 29.6 مليار ليرة سورية .
حيث تتوقّع أنّ تكون نسبة الأرباح تقارب 2.4 مليار ليرة سورية نهاية العام الجاري ، مع العِلم أنّها لم تتجاوز 618 مليون ليرة سورية لعام 2015 .
 
وعلى الصّعيد العالمي ، فقد أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني : أنّ إيران أصبحت بلداً مصدّراً للدّيزل ، وقال : أنّ المصفاة الجديدة ستكفي حاجة الدّولة ، وتجعلها تحقّق الاكتفاء الذّاتي في إنتاج البنزين ، وتزيد من جودته .
حيث تطمح إيران إلى زيادة حجم تصدير الدّيزل النظيف العام القادم ، حيث توقّع مسؤول نفطي إيراني ، إنتاج الدّيزل في بلاده خلال السنوات المقبلة وفقاً لمعايير (  يورو 5 ) ، وهي أقصى درجات المعايير دقّة . حيث اكتفت أغلب شركات السيارات في الوصول إلى مستوى ( يورو 4 ) ، وهو مستوى أقل من المستوى الذي من الممكن أن تصل إليه إيران .
ويعد وقود الدّيزل من المعيار ( يورو 5 ) ، هو الأقل خطراً على البيئة 
أمّا سعر غرام الذّهب 
عيار 21  : 18700 ليرة سورية .
18:35
2016-11-19
|